X أغلق

X أغلق
الرئيسية » قلم حر » أعزائي ......قضية وحل ...الأسماء المستعارة وانتحال الشخصيات
أعزائي ......قضية وحل ...الأسماء المستعارة وانتحال الشخصيات
بقلم نزيهه عاصي‏
11/03/2014 - 19:01

هناك ظاهرة حرجة أراها منتشرة في عالمنا الافتراضي عالم الفيسبوك ..ألا وهي ظاهرة الأسماء المستعارة ...هناك من يطلق على نفسه أمير الأحزان وهناك من يطلق على نفسه بائع الورد وهناك من يطلق على نفسه شيخ البلد ..وهناك من يطلق على نفسه صقر فلسطين ..وهكذا والأسماء المستعارة بعون الله كثيرة ومتوفرة جدا ....

لست ضد الأسماء المستعارة التي تحترم نفسها ....وتلزم حدودها وحدود الأدب في مكانها ....ولا أوبخ من يظهرون بأسماء مستعارة , وإنما يؤلمني كما أني متأكدة أن الأمر يؤلم الكثيرين ويسبب لهم الاستياء , أن يتستر بعض الأشخاص تحت هذا الاسم حتى يلفتون الانتباه بصورة غير شرعية أو يثيرون الفتن والفساد بين الناس مهما كانت العلاقات بينهم , الشيء الذي يحيرنا , وحتما يقلقنا ...ماذا يستفيد وماذا يجني مثل هؤلاء الأشخاص ؟

والمقلق أكثر أن تجد شخص واحد تحت أكثر من اسم مستعار واحد فتجده في أكثر من وجه يتعامل بكل اسم بوجه آخر, هناك نقص مؤكد في شخصيته .........وللأسف لم يقتصر الأمر بالأسماء المستعارة فقط الأكثر خطورة أن ينتحل بعض الأشخاص شخصيات أخرى وأسماءها حتى يسرحوا ويمرحوا في عالم الفيسبوك والتنقل بين الصفحات ويتسترون وراء أسماء ليست أسماؤهم ومن هنا يسببون لأصحاب الأسماء الحقيقية إحراجا ممكن أن يؤدي إلى سقوطهم من سلم تقدير الناس لهم بسبب وجهة نظر لم تنبع منهم ولا من فكرهم الخاص,  خاصة إن كان معروف بأن صاحب الاسم لا يتقن الكتابة ولا يفلح في يوم بأن يدلي برأيه في أي مجال ....فتجده  قد فرح لبضعة جمل كتبت باسمه ويعتقد انه اكتشف اميركا بان يكتب باسمه رأي حتى لو لم يكن يفهم ولم يستوعب حتى هذا الرأي الذي لم يكن بتصوره المقيد انه ممكن بمثل هذه الجملة أن يثير فسادا نحن بغنى عنه تماما .....والمصيبة الأكبر أن يكون شخص واحد له هدف معين قد استغل مجموعة أشخاص ويدخل بأسمائهم ويعلق هنا وهناك بأسماء الناس المختلفة أيضا هنا نجد بيت قصيد لا بد من فهم معناه ألا وهو أن من يتبع مثل هذه الأساليب المقيتة ليس له  أمانا في أي مجال ...ولا بد من محاربة مثل هذه الظاهرة حتى تنظف قاعدة الإنسانية بيننا ويسود الأمن والأمان بيننا ....كذلك من منبري المتواضع هذا ..أناشد كل شاب وكل فتاة بأن لا يسلموا زمام أمورهم لأي كان حتى يتحدث باسمهم في الخفاء .....نحن نبني شخصيات للمستقبل الهدف منها هو نمو مجتمع سليم صحيا معافى كالجسد الواحد ....وليس الهدف ان نثير الفتن ونقلل من قدر شخص امام أي كان بل لكل وجهة نظر ولكل موقف فلنترك كل شخص بحريته ولنطلق له العنان في اساليبه الخاصة حتى ترتسم شخصيته في المجتمع الكل .............وانت يا فلان او انت يا فلانة حقق ي مآربك بأساليب شرعية بحتة .....هكذا هي طرق النجاح ............هذا والله ولي التوفيق .....أختكم ..نزيهه عاصي ....

ملاحظة : الموضوع كما شاهدتم عام جدا وليس موجه لأفراد بشكل خاص ..............مع الشكر على المتاب

اضف تعقيب
الإسم
عنوان التعليق
التعليق
ارسل
1
كل الاحترام
كل الاحترام على إثارة هذا الموضوع ... كنت رائعة وموفقة في طريقة التطرق لهذا الموضوع الهام جدا جدا جدا ... أشكرك على إثارة الموضوع وأنتظر منك المزيد من الابداعات .
رائد محاميد - 11/03/2014
الديرة على الفيسبوك
فيديو اليوم