X أغلق

X أغلق
الرئيسية » قلم حر » نم في ثراك – شعر د. رقية زيدان
نم في ثراك – شعر د. رقية زيدان
09/03/2014 - 20:53
 
نم في ثراك
شعر:د. رقية زيدان
الى روح خالي الغالي احمد رحمه الله
غاب النجم وأفل فصاحت              الجموع مَن يا ترى البديلا؟!
أحمدُ هو النبع في جريانهِ              عطاء يسيل تدفقاً سلسبيلا
هو في امتداد النعناع وخضرتهِ        هو في شموخ سعف النخيلا
هو الخُزٌامىِ نديٌ الجبين                 يلبي النداء ويدحض المستحيلا
يا أحمدُ! يا قارئ القرأن! يا حافظه!       حرفاً، فاصلة ، أية وتأويلا
يا ذاكراً بالصلاةِ رسوله محمداً           ومسبحاً ربه بكرةً وأصيلاً
يرأفُ لكل أَرملةٍ وتحت          جناحه يتوجها بالأمانِ إكليلا
هو الهلالُ حين يكتمل بدراً        وضاءً ساطعاً يجله الجليلا
أحمدُ مصلح ذات البين             يقوم على العدل والصبر والحِلم الاصيلا
ويمد يدهُ لأخيه مصافحاً           متسامحاً متساهلاً مسانداً باسم التنزيلا
مُحب ومُحَب، وقُور وموقَر          وسيمٌ، ويرى القبحَ جميلا
هو السهل في تواضعه هو الغمام     في خيره هو الهمام هو القائل المقولا
ناحت البلابل فأين شقشقتها          ناحت عليه بكاءً وعويلا
توقف الفؤاد الكبير عن نبضه         توقف عن الخفقانِ القلب العليلا 
يا أبا الفيصل! نم في ثراك           هانئاً راضياً في جنة الخلد خليلا
-يمه المثلث-
اضف تعقيب
الإسم
عنوان التعليق
التعليق
ارسل
الديرة على الفيسبوك
فيديو اليوم