X أغلق

X أغلق
الرئيسية » عالميات » هل سينقسم اليمن؟
هل سينقسم اليمن؟
24/05/2013 - 22:50

من المقرر أن يعلن تكتل الجنوبيين المستقلين الذي يتزعمه السياسي اليمني المخضرم عبدالله عبدالمجيد الاصنج يوم غد السبت (25|5) عن أول مشروع سياسي يقدم الى مؤتمر الحوار الوطني في صنعاء يهدف الى فك ارتباط سلس بين الشمال والجنوب على غرار تجربة فك الارتباط السياسي بين التشيك والسلوفاك.
وقال ممثل التكتل في صنعاء لطفي شطارة في اتصال هاتفي مع "قدس برس": "إن المشروع يلبي تطلعات الشعب في الجنوب والشمال، ويقوم في جوهره على الفصل السياسي والعودة الى ما قبل عام 1990، وهو عام الوحدة الاندماجية التي جاءت بعيدة عن رغبة الشارع او استفتاءه وهو ما ادى الى فشلها بعد حرب اجتياح الجنوب ام 1994 التي ابتلع فيها الشمال الجنوب".
وأضاف: "إن مشروع تكتل الجنوبيين المستقلين يلبي طموح الشعب في الجنوب في استعادة هويته السياسية السابقة وسلطته على ارضه، كما يلبي طموح الشعب في الشمال في حرية التنقل والاقامة والعمل والاستثمار وفقا للقوانين التي سيضعها الجنوبيون".
وعبر شطارة عن أمله في أن تأخذ الاحزاب والفعاليات السيياسية المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني هذه الرؤية بجدية ومناقشتها بروح المسؤولية بعد أن وصلت الامور في الجنوب الى وضقال إنه "من الصعب أن تجعل المجتمع الدولي أن يغلب فيه العاطفة على العقل والواقع الذي يمر به الجنوب ارضا وانسانا".
وذكر شطارة أنه بصدد التشاور مع جميع المكونات الجنوبية في مؤتمر الحوار الوطني في الايام القليلة المقبلة حول المشروع، والذي يطمح أن يتحول الى مشروع لكل الجنوبيين في مؤتمر الحوار، خاصة وأن هناك شبه اجماع جنوبي داخل المؤتمر على أن الوحدة قد فشلت وان الشعبين في الشمال والجنوب هم المتضررين من الوحدة.
وأكد شطارة انه سيقوم بتوزيع الشمروع على الدول العشر الراعية للعملية السياسية في اليمن، موضحا بانه سوف يسلم جمال بن عمر مبعوث الامين العام للامم المتحدة نسخة من المشروع عند عودته الى صنعاء الاسبوع المقبل.
وأكد شطارة ان التكتل سيقوم بتوزيع المشروع على الحراك الجنوبي وقياداته في الداخل والخارج لمناقشته واغنائه بالملاحظات.

 
 
اضف تعقيب
الإسم
عنوان التعليق
التعليق
ارسل
الديرة على الفيسبوك
فيديو اليوم