X أغلق

X أغلق
الرئيسية » عالميات » دول تبيع الجنسية أو الإقامة مقابل المال
دول تبيع الجنسية أو الإقامة مقابل المال
10/09/2018 - 00:02
ليست وحدها الطائرات الخاصة واليخوت والفنادق التي تستقطب أموال الأثرياء في العالم، بل أيضا شراء جوازات سفر عشرات الدول، إذ خلص استطلاع رأي حول الجنسية الثانية أنجزته شركة "سي أي غلوبل بارتنر" إلى أن 89% من الناس يرغبون في حيازة جواز سفر ثان، و34% يسعون لاستثمار أموالهم للحصول على جنسية.
ومن النتائج اللافتة أن 80% من المشاركين بالاستطلاع قالوا إنهم مستعدون لاستثمار 5% من أجرهم السنوي للحصول على جنسية ثانية، وهو ما يفوق نسبة الإنفاق على الإيجار.
وثمة 23 دولة تتيح الحصول على الجنسية مقابل استثمار قدر من المال لديها، وعادة ما يتم الاستثمار في قطاع العقار، إذ يحصل صاحب الاستثمار على الجنسية أو على إقامة حسب القوانين المعمول بها في هذا البلد أو ذاك.
وتعد الجنسية النمساوية الأكثر تكلفة في العالم، إذ تتطلب استثمار 23.7 مليون دولار وتسمح فيينا ببيع جوازها منذ سنة 1985، أما في جزيرة قبرص اليونانية فيبلغ السعر 2.3 مليون دولار. موازاة مع ذلك، تشترط جمهورية مالطا استثمار مليون دولار للحصول على الجنسية، ويحظى هذا البلد بإقبال ملحوظ بالنظر إلى عضويته في الاتحاد الأوروبي، كما تتيح تركيا الحصول على جنسيتها بنفس المقابل المادي تقريبا.
وفي حالات أخرى، تمنح جمهورية فانواتو الواقعة في جنوب المحيط الهادئ جنسيتها لكل من يتبرع لخزينة الدولة بـ226 ألف دولار فقط، وفي دولة غرينادا ببحر الكاريبي يتعين على من يريد الجنسية أن يستثمر مبلغا لا يتعدى 208 آلاف دولار.
وتتيح جزيرة سانت كيتس ونيفيس التبرع لمالية الدولة بـ150 ألف دولار لنيل الجنسية، بينما لا يتجاوز سعر الجنسية في جزيرة سان لوسيا 100 ألف دولار، وهذا يسري أيضا على دولتي دومينيكا و"أونتيغا وبربودا".
اضف تعقيب
الإسم
عنوان التعليق
التعليق
ارسل
الديرة على الفيسبوك
فيديو اليوم